فعاليات الموسم الثقافي الثاني لمركز الدراسات القضائية بأسوان
21 الخميس , فبراير, 2019
Main Image
Item 1 of 69
 

حفل فعاليات الموسم الثقافى والتدريبي الثاني، لمستشاري قضايا الدولة والذى ينظمه مركز الدراسات القضائية والتدريب بقضايا الدولة لقطاع جنوب الصعيد، يوم الثلاثاء الموافق 8/1/2019، بحضور المستشار حسين عبده خليل، رئيس قضايا الدولة، و اللواء حازم عزت السكرتير العام لمحافظة أسوان، يوم الثلاثاء. كما حضر الحفل، الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان والمستشار يسرى مدنى الأمين العام المساعد لهيئة قضايا الدولة، والدكتور بدر الدين محمد مدير مركز الدراسات القضائية والتدريب، بجانب لفيف من القيادات البرلمانية والجامعية والأكاديمية والأمنية، وبمشاركة كوكبة من المستشارين ورؤساء المحاكم بمختلف قطاعات الصعيد.

أكد المستشار حسين عبده خليل أن هذا النشاط التدريبى والثقافي، يأتى فى إطار السعى المستمر لهيئة قضايا الدولة لتطوير منظومة العمل الفنى والإداري بها، ليتاسب مع مكانتها المرموقة ودورها المهم باعتبارها أعرق وأقدم الهيئات القضائية بمصر، والمسئول الأول للحفاظ والدفاع عن حقوق الدولة أمام جميع المحاكم والجهات القضائية.

 وأشار إلى حرص الهيئة على تسخير كافة إمكاناتها وخبراتها العلمية والعملية لخدمة العدالة الناجزة، وترسيخ مبادئ الشرعية والدستورية القضائية والقانونية، مع استكمال مسيرتها وعطائها المتواصل لدعم قضاء مصر الشامخ بمختلف القطاعات.

 ولفت إلى أن الموسم التدريبي والثقافي الثاني يستهل فعالياته بعقد درورة تدريبية وتثقيفية تستمر على مدار ثلاثة أيام لمستشارى وأعضاء الهيئة تتضمن العديد من الجلسات والمحاضرات التى ترتكز حول مناقشة واستعراض مختلف الأساليب والآليات الحديثة فى مجال صياغة العقود وإدارة منازعاتها لعدد من المتخصصين من مستشاري الهيئة ، بجانب عدد من الأساتذة والباحثين الجامعيين والأكاديميين . يشار إلى أن الدكتور أحمد غلاب، رئيس جامعة أسوان قام باهداء المستشار حسين عبده درع جامعة أسوان، خلال المؤتمر، تقديرا لجهوده في الارتقاء بهيئة قضايا الدولة. وفى كلمة أحمد إبراهيم محافظ أسوان، التى ألقاها نيابة عنه السكرتير العام للمحافظة، قدم خالص تحياته وترحيبه باستضافة أسوان لهذه الكوكبة المتميزة من رجال القضاء والمستشارين بهيئة قضايا الدولة وفى مقدمتهم ابن أسوان البار المستشار حسين عبده رئيس الهيئة.

 كما أشاد بالدور المهم لهيئة قضايا الدولة وجهودها واهتمامها المتواصل، بتنفيذ برامج التدريب وتنمية القدرات الفنية والإدارية والتكنولوجية للعنصر البشرى، خاصة الكوادر الشبابية لصقلها بالمعرفة والخبرات فى كافة المؤسسات من أجل الوصول لأعلى درجات الرقى المهني، ومسايرة التقدم العلمى والتكنولوجى العالمى وبما يسهم فى قيام رجال القضاء برسالتهم، ويحقق معه كل الخير والنفع لمصرنا الجديدة.